ASN2
AL-Hassanan

The freedom's to all human

Blog

Campaign: Enough is enough, O vain Ministry of Education

Posted on April 19, 2014 at 6:37 AM

Normal 0 false false false false EN-US X-NONE AR-SA /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"جدول عادي"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-priority:99; mso-style-qformat:yes; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin-top:0cm; mso-para-margin-right:0cm; mso-para-margin-bottom:10.0pt; mso-para-margin-left:0cm; line-height:115%; mso-pagination:widow-orphan; font-size:11.0pt; font-family:"Calibri","serif"; mso-ascii-font-family:Calibri; mso-ascii-theme-font:minor-latin; mso-hansi-font-family:Calibri; mso-hansi-theme-font:minor-latin;}

الحملة الأعلامية لموقع الحسنان

حملة : كفى عبثا ياوزارة التربية والتعليم

تقرير أعلامي (1) : أعجوبة الأشول

رسالة التقرير : أنتي كما أختش و أختش كماش ( الجوفي والأشول )

بعد فشل كل وزارات التربية والتعليم اليمنية منذ قيام الوحدة 1990م باحتواء ظاهر تعقب بدء امتحانات الشهادة الأساسية والثانوية ، جاءت الأعجوبة اليمنية ، أنها أعجوبة ضمن مخطط حزبي يدعي أصلاح ما أفسده النظام السابق في الجانب التعليمي أنها أعجوبة عبد الرزاق الأشول – وزير التربية والتعليم في حكومة الوفاق اليمني

تلك أعجوبة تضمنت عشر خطوات حسب تصريحيه لموقع " الجزيرة نت" أنها ستضع حد للمخالفات ، دعونا قبل أن نخوض في الأعجوبة نتعرف على وضعية التعليم و المخالفات حتى نرى ما مدى مكافحة هذه الأعجوبة لتلك الوضعية السيئة ، ففي عهد عبد السلام الجوفي وزير التربية والتعليم في حكومة مجور التابعة للنظام السابق ، وفي آخر عام لها من الامان 2010 م  وصلت نسبة النجاح في التعليم الثانوي الى 69% مع 2200 حالة حرمان من الامتحان غالبيتها الغش ، ثم هبت رياح الفوضى التي ألقت بظلالها على التعليم فزادت نسبة النجاح الى 84% مع ازدياد في حالة الغش ،كان ذلك في عام 2011م

ثم جاءت أعجوبة التغيير عبد الرزاق الاشول وكنا لاندري عن خطواته العشر هل ستقضي على عهد الجوفي 2010م أم 2011م ، أعجوبة تأخرت لكنها تستحق النقاش ، تمثلت في اختيار الكفاءات الأمنية والتربوية لقيادة المراكز الأمتحانية ، والأهم طريقة الأربعة نماذج للأمتحانات الثانوية ، لكن المصاب جلل .... زادت نسبة النجاح للتعليم الثانوي 83% رغم الوضع الآمن ، الغش تعدى احصائيات 2010 م ، حتى أنك تقول : لم لا تستعين الوزارة بلجان تعداد السكان ؟؟؟؟

لأن الغش لم بعد ظاهرة مقتصرة على الفرد ، بل صارت ورش عمل طلابية شعارها " التعاون أساس النجاح " ، خطة أوجس منها مكتب التربية والتعليم بمحافظة حضرموت في بادئ الأمر لكن أمام عناد حزبي يدعي أصلاح ما أفسدته المنظومة السابقة تقرر تمرير الخطة ولسان الحال : فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر ، ولم تنتهي هذه الأعجوبة الى هذا الحد ، أذ أن يمن موبايل وسهيل تلافت على تلك الأعجوبة في خصام وشجار فؤخرت نتائج الطلاب لأول مرة على الأنترنت ثم على أرض الواقع ، وقع خلالها تظلم في الدرجات بل وعجائب في ذلك

صدق المثل الحضرمي القائل : أنتي كما أختش وأختش كماش

وكذلك المثل الحضرمي الأخر : بغى بيكحلها عمى عينها

و سنناقش بأذن الله في التقرير الأعلامي رقم 2

 آثار سلبية لأرتفاع نسب النجاح وعلاقتها بالدراسة الجامعية في الخارج والداخل على غرار حرمان الحضارم و المهريين من غالبية المنح الدراسية الى الخارج من قبل وزارة التعليم العالي وكذلك مضايقة الحضارم في دراسة بعض التخصصات

كذلك لاننسى أن تشاركونا في استطلاع الحملة لنعرف رأيكم



 

Categories: Educational

Post a Comment

Oops!

Oops, you forgot something.

Oops!

The words you entered did not match the given text. Please try again.

Already a member? Sign In

0 Comments

asn2.......the freedom's to all human